هل يشترط نزول الدم عند فض البكارة؟

هل يشترط خروج الدم ليلة الدخلة للاستدلال على عفة الفتاة، سؤال يجول في خاطر كل متزوج أو مقبل على دخول غش الزوجية، في هذا التقرير الشامل سنضع النقاط على الحروف ونجيب عن هذا التساؤل هل يشترط نزول الدم عند فض غشاء البكارة للاستدلال على عفة الفتاة؟

 

أولا نبدأ بتعريف غشاء البكارة : هو غشاء رقيق من الجلد يغلق فتحة المهبل وفي منتصفه فتحة دائرية صغيرة يمر من خلالها دم الحيض وهذا الغشاء عادة ما يكون رقيقاً وليس شفافاً وأحياناً يكون سميكاً ومطاطاً صعب الفض كما ذكرنا في التقرير خاص عن انواع غشاء بكارة مرفقة بالصور الذي يوجب عن نصف الاشكالية المطروحة في السؤال.

 

هل خروج الدم ليلة الدخلة دليل على عفة الفتاة؟
هل خروج الدم ليلة الدخلة دليل على عفة الفتاة؟

 

# المعروف عند تمزق غشاء البكارة تسقط منه بعض قطرات الدم وقد تشعر الفتاة بألم خفيف ولكن احياناً لا يوجد ألم على الاطلاق. من الناحية الطبية ليس لغشاء البكارة اي اهمية فسيولوجية وقد تكون فتحة الغشاء دائرية او متعرجة ولكن من المهم وجود هذه الفتحة لكي تسمح بمرور دم الحيض والافرازات المهبلية.

 

# ان غشاء البكارة ليس نوعاً واحداً عند جميع الفتيات فعند 75% من البنات يأخد شكلاً هلالياً اما بقية البنات فيكون الغشاء عندهن مختلفاً من حيث الشكل والثقوب وهناك ايضاً الغشاء ذو الفتحة المتعرجة وهذا النوع من الغشاء قد لا يصاحبه نزول دم عند حدوث اول اتصال جنسي وقد لا يتمزق الا بعد الولادة الاولى. وهناك نسبة قليلة من الفتيات يولدن بدون غشاء على الاطلاق ولا يشتكين من اي نقص وهذه حقيقة علمية مؤكدة، ويبلغ نسبة الفتيات اللواتي لا يشاهدن نزول دم عند الاتصال الجنسي الاول حوالي 20% لذلك فانه لا يمكن الاعتماد على غشاء البكارة ونزول الدم ليلة الدخلة كدليل وحيد على العذرية.

 

# هناك فتيات لا ينزل دم من غشاءها فهو ليس مزود بكمية مناسبة من الاوعية الدموية تسمح بنزول دم يرى بالعين المجردة.

 

# وبعضهن يكن لها غشاء طبيعى ولكن الخوف من العملية الجنسية جعل الدم يهرب من العروق فلا ينزل منها دم على الاطلاق.

 

# وأخرا وهذا مهم ان هناك فتيات لا يتمزق الغشاء الا بعد ثالث او رابع ممارسة جنسية والدم لا يظهر ابدا.

 

في مجتمعاتنا الاسلامية والمحافظة وبعض الدول الإفريقية يستعمل غشاء البكارة للاستدلال على عفة الفتاة، رغم أن هذه الطریقة غير دقيقة في معرفة فیما إذا کانت الفتاة قد اتصلت جنسیاً برجل نتیجة إیلاج أو لأسباب أخرى كما ذكرنا سابقا وتبقى الطريقة السريرية الوحيدة للاجابة عن السؤال : هل يشترط نزول الدم عند فض البكارة للاستدلال على عفة الفتاة.