تقرير خاص عن انواع غشاء البكارة مرفقة بالصور

يعتبر غشاء البكارة جزء من تكوين الجهاز التناسلي لدى المرأة ويستعمل غشاء في مجتمعنا الاسلامي للاستدلال على عفة الفتاة رغم أن هذا الاعتقاد غير دقيقة فيما إذا کانت الفتاة قد اتصلت جنسياً برجل نتيجة إيلاج القضيب في مهبلها فهناك العديد من الفتيات يفقدن عذريتهن اما لأسباب لا علاقة لها بالاتصال الجنسي مع الرجل او انهم من النوع النادر التي تزداد بدونها ولكن تبقى الطريقة السريرية الوحيدة لتحديد حقيقتها

 

انواع غشاء بكارة مرفقة بالصور

 

ماهو غشاء البكاره؟
واين يوجد؟
وماهي اشكاله المختلفه
؟

 

كل هذه واكثر اسئله تدور باذهان المقبلين علي الزواج لذلك فقد رايت ان اضع لكم هذا الموضوع....

هو الغشاء الذي يغلق فتحة المهبل جزئيا ويزول هذا الغشاء عند أول ملامسة بين الرجل والمرأة ودخول الذكر. ويختلف شكل الغشاء وحجمه بين امرأة وأخري ويتمزق الغشاء عند الملامسة الأولى عادة أو يثقب ثقبين في العادة ويزول تماما بعد تكرار الملامسة ويصحب هذا الإدخال نزول قليل من الدم وقد يكون كثيرا في بعض الأحيان وفي الغالب يصحب التمزق ألما قد يكون شديدا نسبيا أو خفيفا علي حسب حجم ونوعية الغشاء وسمكه ومرونته.. أو بعض الأخطاء التي تفعلها المرأة مثل الفزع العصبي والتشنج أو خشونة الرجل. ومرونة الغشاء تزيد بزيادة السن وإذا جاوزت المرأة الثلاثين وهي عذراء ازدادت بكارتها صلابة في الغالب.


يقع غشاء البكارة على بعد 2 الى 2.5 سنتمتر من فتحة المهبل وهي المشكلة التى قد تشعر الفتاة انها فقدت عذريتها وهي لم تفقدها اصلا ولكن لانها لا تشاهد غشاء البكارة او لا تلامسه تعتقد انها فقدته فهو بعيد ولا يمكن رؤيته بالعين المجرده وقد يصعب على الطبيب مشاهدته في بعض الحالات بالعين المجرده وذلك لدخوله بشكل غائر داخل المهبل .
ويختلف سمك البكارة بين بنت وأخري فهو يزيد علي 2 مليمتر عند القاعدة أو عند اتصاله بالحافة المهبلية وتوجد أشكال مختلفة لغشاء البكارة مثل :

النوع الاول : وهو النوع الدائري او الحلقة الدائرية ويكون بشكل الدائرة العادية وهذا الاكثر رواجا عند أغلب الفتيات.


النوع الثاني : وهو الغشاء الغربالي ويمتاز بوجود عدد من المفتحات المتجاورة تسمح بنزول السوائل ولكن من الصعب العبث مع هذا النوع لانه لا يسمح بدخول شي في حجم او اكبر من عود الثقاب


النوع الثالث : وهو الغشاء المزوج الفتحات ويكون له فتحتين متجاورتين ليس بالضرورة ان تكون متساويتين ويكون الغشاء هنا في وسط الفتحه ويقسمها الى فتحتين ولا يكون على الاطراف .


النوع الرابع : وهذا النوع يدعى المشرشر او المتعرج ويكون بشكل طولي ذو نتوءات على جانبيه ولكن هو مريح للفتيات اكثر من الانواع الاخرى .


النوع الخامس : الغشاء الهلالي ويكون على شكل هلال لا يمثل الحلقي ولا ايضا المشرشر .


النوع السادس : الغشاء الحلقي وهو قريب جدا الى النوع الاول ولكن يختلف عنه في الحجم فهو اصغر وكونه متساوي الاطراف يأتي على شكل حلقه 

 


( وهناك نوع آخر يناقض تماما هذا التركيب تماما يمتاز بنمو العذرة أو البكارة نموا زائدا زيادة طفيفة يقبل الامتداد فلا تثقبه الملامسة وفي بعض الحالات النادرة يبقي بعد ولادة الطفل ولكن ذلك نادر جدا. وبقايا الغشاء تزول بعد الولادة وتندثر فتشبه الندبات أو النتوءات الصغيرة علي جانبي المدخل ).


والآن وبعد ما علمت بشيء من الاختصار وظيفة كل جزء تعالي نتفق علي حقائق ثابتة تكون في ذهنك دائما.


1 – للمرأة ثلاث فتحات ( فتحة الشرج – فتحة المهبل – ( الفرج ) فتحة مجري البول )


2 – غشاء البكارة يغطي فتحة الفرج وفتحة الفرج لا تظهر إلا بمباعدة الشفرين الصغيرين وعليه فإن هذا الغشاء لا يتمزق بركوب الدراجة أو بلبس البنطلونات الضيقة جدا أو بالهرش ولإزالته لابد من أن يمر به جسم صلب كالأصبع أو العضو الذكري أو ما شابه ذلك

 3 – هناك غدد لها إفرازها الدائم لترطيب وتليين المكان وإفرازها هذا لا ينقض الوضوء أو يبطل الصلاة إلا إذا كان مصاحبا للتفكير في شهوة أو للملاسة الخارجية للأعضاء أثناء العادة السرية فهو يوجب التبرء منه ثم الوضوء أما إذا نزلت الشهوة أثناء العادة السرية أو الاحتلام فهو يوجب الغسل حتى وإن كان الإفراز قليلا وإنزال الشهوة يكون في شبه تقلصات خفيفة في الحوض ورعشات منتظمة تزول تدريجيا تاركة إحساس باللذة العارمة ثم الشعور بالارتواء فإذا وجد هذا دون وجود إفرازات أوجب الغسل 

 

  النظافة الشخصية والعناية بهذا الجزء من جسدك هام جدا والمحافظة علي سلامته وخلوه من الأمراض لا يحتاج منك لمجهود كبير عليك فقط بإتباع الآتي

 

 أ – الاستنجاء من البول والغائط يفضل استخدام اليد معه والبدء من الأمام للخلف، ( من الفرج إلي الشرج ) وليس العكس 

 

 ب – التنشيف بمنشفة خاصة عقب كل مرة تدخلين فيها لقضاء الحاجة 

 

ج – عدم استعمال الملابس التي تحوي ألياف صناعية خاصة في فصل الصيف أو إذا كنت خارج المنزل لفترة طويلة والأفضل ارتداء الملابس القطنية وجعل تلك الملابس الصناعية للأوقات الخاصة فقط 

 

 د – في حالة وجود هرش أو رغبة في الهرش في هذه المنطقة سارعي بالتشطيف بالماء الدافئ مع أي مطهر مهبلي والتشطيف يكون وأنت واقفة وتجنبي دائما الجلوس في حوض أو ما شابه للتشطيف إذا استمر الهرش أو لاحظت تغيير في شكل الإفرازات أو رائحتها عليك باستشارة الطبيب

 

 ه – إفراغ المثانة بشكل دائم وكامل هام جدا فوجود فضلات بهم يضغط علي المهبل ويؤثر في عملية الجماع ومتعتها فحافظي دائما علي إفراغهم إفراغ جيد وخاصة قبل الملامسة وبعدها فالتبول بالأخص بعد الملامسة له دور هام في طرد أي ميكروبات

 

اتمني أن يكون الموضوع مفيد