عاهرات إسبانيا يضربون لإجبار البنوك على تسهيل القروض !!

بدأت فتيات الليل في مدريد إضرابًا مفتوحًا ضد كبار موظفي البنوك مطالبين المصارف بقديم تسهيلات مالية وفتح مجال القروض أمام العائلات والشركات المتعثرة في إسبانيا.

وقالت فتيات المرافقة -اللواتي يقدمن خدماتهن للأثرياء فقط-: إنهن “لن يرفعن إضرابهن حتى يحقق موظفو البنوك مسؤوليتهم تجاه مجتمعهم”.

وعادة ما تتقاضى فتيات المرافقة نحو 300 يورو في الساعة، وهو ما يساعدهن على تحديد هوية زبائنهن، رغم أنهن كشفن أن موظفي البنوك يحاولون التحايل عليهن عبر الادّعاء بأنهم مهندسون.


وقالت إحدى الفتيات لصحيفة “دايلي مايل” إنه من الصعب خداعنا لأن المهندسين لا يستطيعون دفع أجرتهن؛ كونها عالية جدا وموجهة لفئة محددة من المجتمع الإسباني.

وقالت فتاة تدعى آنا إن الإضراب بدأ منذ نحو 3 أيام، مشيرة إلى ثقتها بأن الموظفين “لن يتمكنوا من الصمود أكثر من ذلك”.

ويأتي الإضراب بعدما حاولت إحدى الفتيات -وتدعى لوشيا- الضغط على زبون لها يعمل في إحدى المصارف بتقديم قرض لها وهددته بمقاطعته جنسيًّا.

ومن المتوقع أن يلي إضرابَ العاهرات إضراب عام يوم غد الخميس للاعتراض على معدلات البطالة العالية والتغييرات في قانون العمل التي تسهل للشركات تسريح العمال.

وقال متحدث باسم أكبر وكالة رفاهية تقدم خدمات جنسية في مدريد: “نحن الوحيدون الذين نقدر على الضغط على قطاع المصارف”.